منتدى النوبة اكبر تجمع للنوبيين في الوطن العربي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 قصة المصرى مع الجن فى شرم الشيخ والى يخاف ما يدخلش

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
حسن ايتو

مشرف قسم الحـــب
 مشرف قسم الحـــب
avatar

ذكر عدد الرسائل : 221
العمر : 28
البلد : ادندان
sms :



My SMS
sms


دعاء :
تاريخ التسجيل : 13/09/2008

مُساهمةموضوع: قصة المصرى مع الجن فى شرم الشيخ والى يخاف ما يدخلش   الجمعة سبتمبر 26, 2008 8:46 pm

السلام عليكم ورحمه الله

ياريت القصه الى ححكيها لكم تنال اعجابكم وارجو كتابة ردودكم

كانت بدايهقة هذا الرجل عندما كان يعمل محاسب في شركه في مصر في منطقه شرم الشيخ

وكان قد تعرف علي بعض الاصدقاء في العمل معه كانوا اخوات واكتر كمان لان هى دى

طبيعة المصريين وكانوا يداوموا معا وتعرفوا علي بعضهم البعض ولكنه عندما كان يترك

العمل ليزهب الي المنزل كان يسكن وحيدا في السكن الخاص بيه وفي اليوم التالي كان يزهب

الي العمل ليرى اصدقائه في العمل وفي ذات الايام زهب مع صديقه احمد الي السكن الخاص به

ووجد عنده بعضا من الكتب الخاصه بتحضير الجن وهو كان يحب تلك هذه الكتب ولكنه خائف

من هذه الاشياء فعرض علبه احمد الكتاب وقال له انني لااؤمن بهذه الاشياء فقال له انت تخاف

منها فقال له لا انا لااؤمن بهذه الاشياء فلما اخاف!!!

منها فاقل له خذ هذا الكتاب اقرئه ان كنت لاتخاف منها واخينا بقى عاوز يزبتله انها مابيخفش

من الحاجات دي اخذ الكتاب وقال له سوف اقرئه في السكن فكان موافق فكان احمد كان يملك

هذا الكتاب من ابيه وهولم يعرف ما بداخل الكتاب من التحضير اوغير هذه الاشياء فكان ولده

يحضر تلك الاشياء ويملك الكثير من هزه الكتب ولما زهب الي سكنه مساءا كان مرعوب انه

يفتح الكتاب ولكن الانسان بطبيعته فضولي وهو كان فضولي فقام بفتح تلك الكتاب وبداء يقرا

ولكن اخذ عهدا علي نفسه انه يقرا ذلك الكتاب بدون صوت بالنظر فقط حتي لا يحضر شياء وهذا

ما كان يعتقده فبداء يقرا الكتاب حتي الصفحه الخامسه من الكتاب بداء يشعر باشياء غريبه

تحصل داخل المنزل فاستعاز بالله من الشيطان وبداء يكمل القراءه ولكنه كلما تعمق في الكتاب

بداءت تتكرر الحركات داخل المنزل وهو لايستطيع ترك ذلك الكتاب دون ان ينهيه لا بعرف

لماذاشئ خارج الارادة ولكن لا يدرى فبدات تظهر امامه اشياء غريبه وكانه كان يحلم فخرج

من المنزل جاريا الي خارج السكن منشده الفزع والخوف وجريت الي السلالم وضرب جرس

الباب الشقه التي بالدور التي اسفله وكانت الساعه تقارب الثانيه فجرا واذا بالساكن يفتح الباب

وهو لا يعرف يقول لهم بالغه العاميه بتاعتنا الحقني والنبي وعفاريت بتطلع عندي في الشقه وهو

مش عارف يعمل ايه وكان الرجل شهم معاه وقاله عفاريت ايه روح وانا جاي وراك قالوا لا

تعالي معايا انا خايف فقال له استني ها غير هدومي وجاي قالوا لا تعالي زي منتا وراح معاه

الشقه فقال له بفزع شديد انت فاكرو حرامي انا بقلك عفاريت فقال له انت عندك مصحف قالوا

معايا بس علي الموبايل بتاعي قاله استني فجاب له مصحف وذهب الي الشقه وعندما دخل الشقه

لا يدري ماذا حل بالشقه وكانها ليست شقته فرءى جهاز الكمبيوتر الخاص به محروق ومرمي

علي الارض وكثيرا من الاشياء محروقه ولكن الكتاب الذي كان يقرءه كان كما هو علي السرير

لم يحدث له اي شيء وعندما لاحظ الرجل الكتاب فقال له بالغه بتاعتنا اشمعني الكتاب ده هو

كتاب ايه فتردد في الاجابه وكانه لم يسمع السؤال فكرر نفس السؤال فقال له انه كتاب عن اسس

وقواعد البورصه علي اساس ان هو محاسب فاخذ يقراء القرءان بصوت عالي حتي هدئت

وارتحت نفسيا وبداء هو بالنعاس فقال له نام دلوقتي بقي فقال له لا متسبنيش غير لما تلاقيني

نمت وبداء بالنعاس وهو خايف يغمض عينيه حتي وجد نفسه صاحي قبل الفجر بخمس دقائق

ورجليه الاثنين تحترقان وهو يسرخ من شده الفزع والخوف ووجد كائن غريبا ظهر عندما كان

يسرخ وكانه بدا يطلع من تحت رجله التي كانت تحترق وكان منظره بشعا فكانت عيناه عندما

نظرت اليه وهو يسرخ حمراء وكانت جفونه لم تغنض مثل الانسان بالعرض ولكنها تغمض

بالطول وهيئته بشعه لم يقدر علي وصفها احد حتى لا يشمئز احدا فبداء بالسراخ وعندما سمع

ازان الفجر بدا بالاختفاء وجرى الي خارج الشقه مره اخري ولم يعرف ماذا يفعل فقعد امام الشقه

لم يستطع دخولها حتي الساعه السابعه والنصف وكلما يقرر ان يدخل الشقه يتردد ويتراجع مره

اخري حتي وجد الرجل الذي كان معيه عندما تركه وهو نائم وكان يسمع خطواته قبل ان ياتي

علي السلالم وكان شبح اتي له لكي يقتله وعندما وجد انه الرجل زهب فارا اليه يستنجد به فقال

له ماذا حدث فقال له سحيط من النوم ووجدت رجلاي تحترقان وعندما نظر اليها اخذه الي شقته

لكي يضع عليها ثلج ولكن هو لم يشعر حتي بقدميه وهي تحترق هو كان بسرخ من الفزع

رجلاي تحترقان وجني يظهر له فاخذ منه الموبايل الخاص به واتصل باحمد وقال له انو ياتي

حالاا وعندما اتي بعد ربع ساعه وجده عند الرجل في الشقه الي تحتيه فقال له ماذا حدث فقال له

الكتاب الذي اعطيتهوني عندما قراءته جزءا كبيرا منه حدثت هذه الاشياء فاخزه وطلع الي شقته

فوجدها محروقه ماعادا السرير والكتاب فاتصل فورا بعمه الذي يسكن في القاهره في شبرا

وتحدث اليه فهو كان يعرف هذه الكتب مثل والد احمد فعندما عرفه بما حدث قال له ما لون

الكتاب الذي قرئه فقال له انه كتاب جلدته الخارجيه من جلد الغزال فقال له انه كتاب تحضير

الجن وحرقهم في نفس الوقت فلما كان يقراء وتوقف عن الكتابه حضر عدد كبير من الجن ولم

يتم حرقهم فحبوا ان ينتقموا لاخواتهم الذي هو احرقهم فقال احمد لعمه وماذا يفعل الان قال ان

يترك الشقه حتي ائتي بعد يومين فقام بالذهاب الي منزل احمد وقعد معه يومين حتي اتي عمه من

القاهره وذهب الي شقته فوجد بها عدد كبيرا من الجن فحاول ان يصرفهم ولكنه الله يرحموا فقد


قتلوه داخل شقتي فماذا يفعل فاتصل باهله في القاهره وعندما حكى لهم فقالو له تعالي الينا

القاهره وانسي كل الي حصل واشتغل هنا ولكن كيف يترك هنا وهما كدا كدا عيزين يعزبوه لانه

قتل كثيرا منهم فقال لعائلته لا فقاموا بارسال شيخ ولكنه علي درايه تامه بتلك المواضيع وكان

والده واخوته معه وكان ايضا احمد الذي كان يريد ان ياخذ جثت عمه التي لم يقترب احد منها

بعدما قتلوه فعندما قتلوه لم يفكروا باي شيء غير النجاه فبداء الشيخ يقراءة القرءان ويقراءة

اشياء غريبه عند باب الشقه وقال لايدخل احد معي الا مصطفي الي هو صاحب الحوار فقال له

لا فقال يجب ان تدخل معي انت صاحب المشكله فقام بالدخول معه بعد رفض والده واهله واحمد

فعندما دخلوا كانت الشقه مظلمه وكانهم في الليل ولكنهم في الواحده ظهرا فدخلوا ولكن رائحه

جثه عم احمد شيء لايطاق مع العلم انه لم يمر عليها 24 ساعه فبدءوا بالدخول وكانوا يروا

خيالا يجري هنا وهناك حتي قال الشيخ اظهر نفسك حتي تاخذ ثار الذين تم حرقهم فبدا اشياء

تاتي اليهم وهم حوالي 12 او 13 جني وهو كان يستند الي الشيخ وكان في بدايه حاله اغماء

فتكلم الشيخ معهم بلغه لا يفهمها احد فقال له الشيخ ان الكتاب الذي كنت تقرئه كنت يحضر الجن

ويحرقهم حتي حرق عددا كبير منهم وهذا الكتاب خاص بالتحضير والحرق فقط وانما لايوجد اي

شيء للسيطره عليهم فقال الشيخ انهم لم يرحلوا من هنا الا وانت ميت فبدا يتكلم معهم مره

اخري وهو اتلفت من حوله فبداء في الرعب خلاص عيزين يموتوه فنحدث الشيخ اليه مره اخري

وقال او ان تاتي بروح فديه لك فقال له فدية حد هيموت نفسه بدل حد فقال الشيخ له اي روح

وكان يقصد اي حيوان فقال له موافق بعدما ياخزوا روحها ماذا يحدث فقال سيتركون الشقه كما

هي فخرج بعدما نشف دمه وكان وجه كلون المونه من الخوف والفزع وقال لوالده عما حدث

فقال له ماشي فاخذ ابيه السياره وبعد ساعه وجد ابيه راجع ومعه عريبه ربع نقل عليها بقره

صغيره او جموسه صغيره المهم ان الشيخ اخذها ودخل وهو معه بداء يلاحظ اشياء غريبه

حركات كثيره تحصل من حوله ومن حول البقره واشياء تدور حوله واخري حول البقره حتي

وجد النار تشتعل حوله وحول البقره وفجئه لقيت الشيخ يسرخ ويقول بطلاسم هو لم يسمعها من

قبل وبدات النار تاتي اكثر فاكثر علي والبقره كما هي حولها دائره نار صغيره وهو النار تقترب

منه وبدا الشيخ يزيد في الكلام وفجاءه راءى البقره تحترق وهو لم يحدث له اي شيء وعندما

خرج هو والشيخ قال له لماذا كنت تسرخ وتقول كلام غير مفهوم؟؟ فقال له احمد ربك ان هي

وصلت لحد كدا قال له لماذا فقال له انه عندما حضر كبيرهم ليرا ماذا سيحدث كان يريد ان

يقتلك وان يقتل ابيك واخويك وانا كنت اقول طلاسم لهم هذه الطلاسم مفادها انهم ان لم ينفزوا

وعدهم ان الشيخ سيقوم بحرقهم جميعا والحمد لله ان هي وصلت لحد كدا وجاء اهل احمد

لياخذوا جثت عم احمد صديقه الله يكون في عونه وبطل يقرء اى كتاب من الكلام دا

الا كتاب واحد ارجوا الرد مع ارسال ماهو هذا الكتاب الذي مصطفى لازال يقرءه

على فكرة يا جماعة انا لما اتحاكتلى القصة دى مخفتش ولا حاجة بس صدقتها لانى اعرف

قصص من ديه متير اوى وغريبة وانا واخواتى حصل معانا برده حاجات غريبة اوى شبيها لذلك

لو عاوزنى احكيهالكم ممكن احكيهالكم وانا معايا كتب لحد دلوقتى للكلام دا

وبعدين الكلام دا مشور جامد اوى فى مصر عندنا
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
قصة المصرى مع الجن فى شرم الشيخ والى يخاف ما يدخلش
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دردشة ومنتديات النوبة :: ّღ♥ღ المنتديات الأدبيةّღ♥ღ :: ّღ♥ღ القصص والروايات ّღ♥ღ-
انتقل الى: