منتدى النوبة اكبر تجمع للنوبيين في الوطن العربي
 
الرئيسيةاليوميةمكتبة الصورس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 احلى حياه........

اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
بوران
نوبي خاص
نوبي خاص
avatar

انثى عدد الرسائل : 378
العمر : 33
البلد : جعفريه
الهواية :
المهنة :
sms : يــــارَبْ عَلمّنْي أنْ أحــبّ النَاسْ كَما أحــبّ نَفسْي
وَعَلّمني أنْ أحَاسِبْ نَفسْي كَما أحَاسِبْ النَاسْ
وَعَلّمنْي أنْ التسَامح هَو أكْبَر مَراتب القوّة
وَأنّ حبّ الإنتقام هَو أولْ مَظاهِر الضعْفَ


دعاء :
تاريخ التسجيل : 17/11/2008

مُساهمةموضوع: احلى حياه........   الأحد نوفمبر 30, 2008 12:45 pm



كن عفوا تكن من القادرين..

خلق الله -عز وجل- الإنسان من أجل وظيفتين اثنتين؛ الأولى هي عبادة الله –سبحانه وتعالى- "وما خلقت الجن والإنس إلا ليعبدون"، فهو الخالق المصور، وهو الذي صورنا فأبدع تصويرنا، وخلقنا في أحسن تقويم، ثم وهبنا ما وهب من نعم لا تعد ولا تحصى.
أما الثانية، فهي تعمير الأرض "وإذ قال ربك للملائكة إني جاعل في الأرض خليفة"، وخلافة الله في أرضه وتعميرها لن يستقيم ولن يحدث إلا من خلال حسن المعاملة بين الإنسان وأخيه الإنسان.
ونحن نتحدث اليوم عن واحد من أهم الأخلاق التي لابد لكل إنسان أن يتصف بها راغبا في أن يحسن معاملة أخيه. نتحدث عن خلق، ما أجمله من خلق، وما أصعب أن يلتزم به الإنسان فيكون واحدا من سماته التي لا تفارقه أبدا، ويكون نعم الرفيق، ونعم الصاحب الذي لا يضل صاحبه أبدا..
خلقنا الذي نتحدث عنه اليوم هو خلق التسامح..

ولقد ضرب الله سبحانه وتعالى لنا في ذاته -عز شأنه- المثل الأعلى، وكيف لا وهو الغفار التواب، الرحمن الرحيم؟
ألم تسمع بقصة الرجل من بني إسرائيل الذي عصى الله ما شاء أن يعصي فلما جاءه الموت أمر أولاده بأن يحرقوا جثته بعد موته ثم يسحقونها ثم ينثرونها على رءوس الجبال، وكان يقول: "لو قدر عليّ ربي ليعذبني عذابا ما عذبه أحد من العالمين"..
وفعل به أولاده ما أمرهم به فقال الله عز وجل: "كن"، فكان فقال له: "ما حملك على ما صنعت؟"، فقال: "خفتك وخفت ذنوبي"، فقال الله: " بمخافتك إياي غفرت لك وأشهدكم يا ملائكتي أني غفرت له وأدخلته الجنة"..
ألم تسمع أيضا أن قحطا شديدا حدث في عهد "موسى" عليه السلام فكاد الناس يموتون وتهلك البهائم فطلب بني إسرائيل وكانوا 170 ألفا وظل يدعو ويلح على الله ولم ينزل المطر فقال "موسى": "يارب.. عودتني الإجابة ونحن ندعوك ونتذلل إليك"، فقال الله: "يا موسى بينكم رجل يعصيني 40 سنة فبشؤم المعصية منعتم المطر من السماء، فقال "موسى": "يا رب فماذا نفعل؟" قال: "يا موسى أخرجوه من بينكم فإنه إذا خرج من بينكم هذا العاصي نزل المطر"، فوقف "موسى" في بني إسرائيل يقول لهم: "أستحلفكم بالله.. أقسمت عليكم بيننا رجل يعصي الله 40 سنة فليخرج من بيننا، فلن ينزل المطر حتى يخرج"..
وكان هذا الرجل وسطهم وظل يلتفت يمينا وشمالا لعل أحدا آخر يخرج فلم يخرج أحد، فعرف أنه هو، فقال: "يا رب أعصيك منذ 40 سنة وأنت تسترني.. يا رب أنا اليوم إن خرجت فضحت وإن بقيت هلكنا ولم ينزل المطر.. يا رب أنا اليوم أتوب وأندم وأعود إليك، فتب عليّ واسترني"، فنزل المطر، فقال "موسى": "يا رب نزل المطر ولم يخرج أحد"، فقال الله: "يا موسى نزل المطر بتوبة عبدي الذي عصاني منذ 40 سنة"، فقال: "يارب فدلني عليه لأفرح به"، فقال الله: "يا موسى عصاني 40 سنة وأستره، ويوم يعود لي أفضحه".
ما أعظمه، وما أحلاه من خلق!! إنه سمة من يقدر فهو القادر المقتدر، ومن يستطيع أن يقهر فهو القهار، وأن ينتقم فهو المنتقم، وأن يذل، فهو المذل، ولكنه يأبى أن يفعل ذلك، مفضلا أن يغفر لعباده فهو الغفار، وأن يصبر عليهم فهو الصبور، وأن يتوب عليهم، فهو التواب.. ما أعظمك يا ربي!!


بقلم الداعيه مصطفى حسنى
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
احلى حياه........
الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
دردشة ومنتديات النوبة :: ّღ♥ღ النوبة العامة ّღ♥ღ :: ّღ♥ღ القسم الإسلاميّღ♥ღ-
انتقل الى: